CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

الأحد، 31 يناير، 2010

أبدية العشق & my birthday







سؤال لطالما طرحته على نفسي
كم يدوم الحب!!
هل للحب بدايه ونهايه "تاريخ انتاج وتاريخ انتهاء"
ام هو كاليوم نعيشه كيفما اتى بجماله او تعاسته
بفوضويته او هدوئه
هل هي لحظات متعه نعيشها كالحلم
ام هو العمر اللذي نعيش فيه وبه ومن اجله
!!أيعقل


لحظات جنون
ايام من الحب
سنوات من الحيره
تُنسى ..كأننا عشناها من اجل ان تمر اللحظه
لا لنعيشه من أجل ان نكون قد خرجنا في نهاية مطاف هذه الحياه بقلب واحد
كان في السابق قلبي انا وقلبه هو ..
أيوجد حب خالد لايُعرف من اين بدأ..وليس له نهايه
ليس ذلك بلغز أختبركم به
ولابسؤال اريد له جواب
أنه عقلي برغم الفوضى فيه ونزاعات بنات افكاري الا انه مازال يبحث عن الخيال ويقول "هل من مزيد"
هذا مابدى لي حين قرأت عن جدار جولييت بعد أن عمدت صديقتي"نور" الى تسمية مدونتها



"Juliet's wall "
علقت حينها "تسألت وانا ارى ذلك الجدار كم من العشاق الصادقون وكم من الحب استمر لكني سرعان مااجبت بأنه يكفيهم مرورهم وتخليد اسمائهم وانهم عاشوا لحظات جميله حتى وان نسوها رغما عنهم او عمدوا الى نسيانها فأن تلك اللحظات مخلده بخلود ذلك الجدار"
ماذا يهمنا بالحب أكثر اهي تلك اللحظه اياً كانت مجنونه هادئه متوتره أم الأبديه في الحب
اهو استمتاع قلبك بقلب آخر أو اهدائك قلبك لقلب آخر..
في ذلك الجدار وجدت اجابه شافيه على سؤالي كنت اطمح للأبديه ولتغليف قلبي وضع شريطه تلائم مافيه من عشق واهدائه
لكن الآن وبعد الفراق..لا أملك سوى ذكريات ابتسم لبعضها وابكي لبعضها والبعض الآخر لم يعد يعنيني كثيرآ
فقط تكفيني تلك الذكريات سأعيش من أجلها يكفيني وجودها مادمت حيه ..ولم تعد تعنيني اللانهايه
~~~~~
مساحه لأناس أتمنى معهم أن تتحق الأبديه:
نور"جولييت"..أنتي ملهمتي في هذه الخاطره أتمنى لكِ تلك الأبديه ثقي بأنها موجوده في مكان ما في عالم الحب ربما في قلب روميو..كوني دائما معي
معنى الصداقه الابدي في حياتي "مشاعل & اروى" ستظلون مادام قلبي ينبض و حيث ماكان للصداقه معنى وطعم ستظلون رمز الوفاء في حياتي ستظلون معنى الصداقه الأبدي "هنا يعجز القلم "


"هلا & وجدان" الابديه في حضرتكم هو رصيد الحب في قلبي اللذي تمتلكان رقمه السري سيظل دائم ذلك الحب حتى لو بعدتنا المسافات
ساره..خلص السمستر اللي جمعنا لكن هذي مو نهايتنا تظلين صديقتي للأبد
لولو.. كنت ارى في فتره سابقه انها نهاية العلاقه معك لكني سأظل متمسكه بك ..وأعدك بأنني سأخالف معك مبدأ لن أنسى اللذي انتهجته مع من ساء فهمي ..وسنقلب الصفحه سوياً فقط لأني احبك..
نوره..ابدية الراحه والروقان والثقه وكأنك تثق بأن هناك شخص ما في هذه الحياه سيبقى دائما الى جانبك رغم ان الحياه لاتحتمل الثقه لكنني مازلت أثق..

اخيرا..أبي وامي لن يكون لوجودكما نهايه مازال ذلك القلب ينبض بمشيئة الله اولا ثم بكما .. خواتي زهرات مغروسه في قلبي..اخي الأمل القادم .. بأختصار أنتم الماضي والحاضر والمستقبل
غداً يوم ميلادي وأخاف الفقد كثيرا اتمنى لنفسي كل عام بقائكم في حياتي ..
ahad

الجمعة، 29 يناير، 2010

هو..و أنا


كان هو رجل الصباحات يظهر منذ أفتح عيناي لاشراقة حب جديد
رجل المساءات اللذي اسهر مع خيالاته لقتل حب ولد صباحآ
وكل يوم ,,يولد حب ليوأد ليلا
}مااحببته,,ولدته
مانسيته ,,قبرته
أكرهك لأني أحبك,,انساك لأني اذكرك ,,اود قتلك لأن جميع أحلامي العيش معك{
كانت تلك الكلمات المبعثره حديثي على مسامع قلبي ذات يوم قد تعني تناقضاتي لك شئ,,ربما لتضحك
هو من قال يجب علينا الأحتفاظ بكبريائنا !! لقتل قلوبنا
هو من قال بأن الشوق نوع من أنواع الحب,,ولم يشتاق
هو من قال أن امرأه واحده تستحق البوح بالمشاعر,,وصمت
كان فقط يصمت ليقتل ,,يتحدث ليجرح
كان دائما مايبتر لساني لتتساقط كلماتي بذهول مع كل كلمه أمنيه ومع كل امنيه تسقط يولد جرح

لدي الكثير من الأسئله لاأعرف هل وجب علي ان أطرحها على عقلي ليجيب بالنفي او على قلبي ليجيب بالأثبات او أطرحها عليك ,,لتصمت
ماهي مشاعره عندما يقرأ كلماتي ؟؟ أو بالأحرى هل تعنيني مشاعره,,أو تعنيه كلماتي!!من يعني من؟
هل سيضحك حتما لن يبكي ,,هل سيفعلها القدر ويشعر؟؟!!
هل انتظر منه بعد تلك الخيبات أن يشعر؟؟
هل سأنتظر رده أم اني سأرمي كلماتي عليه وأرحل ؟؟
ماذا يريد وماذا اريد؟

,,ليتني صمتت
ليتني كنت قادره على ان أبتر النهايات مثلك وأرحل بالرغم من قساوة تصرفك الأ انني تمنيت أن أمتلك قلبآ بقدر قساوة هروبك
كم كنت أتمنى لو توادعنا فقط لو قلنا وداعا بأبتسامه لكانت النهايات أجمل ,,لكانت الذكرى أروع ,,لأقسمت حينها بأنني سأذكرك ماحييت بنفس الأبتسامه وربما أيضا بدمعة فرح لأنني عشقت رجلآ بروعتك
هروبك غير النهايات ,,كسر الأبتسامه ,,وجمد تلك الدمعه

الأربعاء، 27 يناير، 2010

شئ قد يعنيك..


أحتاج الى أي شئ منك
اريد قلبك لأختبئ به
أريد أنفاسك لتحيط بي
أريد كلماتك تحييني
أريد..............




لاأريد منك شئ ..لست ملكي

~~~~~~~

كنت قد قطفت ثلاث ورود واهديتها لك
اعدها بالترتيب

الحمراء
لعلّي لا أحبك

الصفراء

لعلّي أكرهك

البيضاء
لعلّي أشفى منك
~~~~~~~
مازلت اتخبط بـ ....................... ك
مازلت أحاول
أنا
مازلت أعشقـ....................




ك
~~~~~~~
همسه:
أشفق على اللذين تتاح لهم فرصة البوح بمشاعرهم ويصمتون..
لاتصمت,,
قد تصيب يومآ بسهام كلماتك القلب الهدف

الثلاثاء، 19 يناير، 2010

فراق



أيها الفراق ,,
جئت لتقتل كلماتي ,وتسرق حروفي
فماذا يقال في لحظة فراق؟؟
قررت أن أبدأ عامي الجديد اللذي يتزامن ببداية عقد جديد في حياتي,, عقد خالي منك وحياة خاليه منك كتلك الاشياء الصحيه الخاليه من الكحول أو الجلوكوز


كان الأجدر بمن وضع سلسة الحب نظره فأبتسامه فموعد فلقاء ,,, ان يترك لها نهايه,, كثيره هي تلك النهايات وان يجعل لكل شخص حرية الاختيار او يجعل للحب فرض احد تلك النهايات على العشاق
فـ"فراق" هذا مافرضه علي ذلك الحب


كنت اتمنى لو اني اكتب هذه الكلمات في المكان اللذي التقينا فيه اول مره واللذي كان المسرح للقائتنا اليوميه
ولأستحالة ذلك كتبتها على سريري لأنني كنت دائما ماالتقي بك في مخيلتي بعد ان ارتب افكاري ودموعي وكلماتي واترك ذلك السرير عارما بالفوضى العشقيه
لااعرف لماذا اخترت هذا اليوم لفراقك ربما كرساله مني لقلبي بأني سأبقى كل عام بألف فراق او لأن هذا اليوم هو الأجدر لطوي مرحلة من حياتي في ارشيف ذاكرتي ,,
أتسائل هل لخروجي من حياتك في هذه الليله علاقه بخسوف القمر؟؟أو انها مجرد صدفه,, آه لو انها أمطرت هذه الليله لكنت حتمآ أبتسمت لفراقك

لااعرف هل جعلتك في ذاكرتي ام كنت انت ذاكرتي بأكملها لكنني أعي جيدا بأنني هدمت ذلك الجزء من قلبي اللذي كان ذات يوم بيتك

ذلك الجزء الكبير من قلبي لم يعد صالح للسكن وجدت فيه الكثير من التشققات على جداره غرفه مليئه بالاوراق المبعثره هنا وهناك كنت تكتب ثم تمحو وتكتب وتمحو وينتهي بك المطاف في رمي اوراق مشاعرك البارده تحت قدميك كان لأصابعك في ذلك المكان كوخز الابر ذهب ألمها لكن بقيت اثار تلك الأصابع كبراويز تزين حجرات ذلك القلب

كنت معك دائما انتظر في طابور طويل يصل في نهايته الى حياتك كثيرون هم الاشخاص وبعيده هي تلك المسافه الموصله اللي حياتك سنوات وجوه تدخل وجوه تخرج على مرئ من عيناي وقفت في ذلك الطابور مررت بلحظات اشتياق اليك ولحظات زهد فيك ولحظات كنت انسى فيها وقوفي ويلهيني الاهتمام بخصلات شعري ووضع احمر شفاه وادندن((ياخجلة عيني,, لو يعرفوا فيي ,,لومك مش عليي,, لومك ع "القمر")) كانت تلك لحظات اسرقها من حياتي لنفسي حيث وهبت ذلك الشخص اللذي انتظرت في طابور حياته حياتي قربانآ
((كنت افكر بين الوقت والاخر ترك مكاني والخروج لكني كنت ألجأ الى سماع صوتك على الهاتف ليذكرني بأني موعوده بعشق ,,خاليه من الكلمات سوى "أحبك" بصمت ))

جاءت تلك اللحظه اللتي انتظرتها وهذا انا انتظر دخولي حياته بعد سنوات من الانتظار في ذلك الصف الطويل لأفاجأ بأمرأه غيري تأخذ مكاني بقيت امامي واقفه وهاهي تتنتظر الاذن منك بالدخول لم تكن تلك المرأه بحاجه لمعرفة قيمة للوقت او للحب او عذاب الانتظار على مشارف قلب رجل
لاتقلق لم آتي في المره الأخيره لأبقى في حياتك ,,جئت لأشعرك بحبي ثم أرحل لأشعرك بمرارة رحيلي
لتجرب احساس النهايه لمره واحده ,, من فرط غباء المقتول ان يطلب من قاتله الأحساس بألم الطلقه

في يوم فراقنا لدي الكثير من الاشياء الغاليه لأهديك اياها ذكرى لكني افضل ان اهديك الشئ الأجمل بدلا من الأغلى,, كثيرة هي تلك الأعترافات بجمال عيناي اثق بأني لدي عينان طفوليتين كنت اتمنى لو استطعت ان اضعها في صندوق للهدايا وتغليفها ووضع شريطه ملائمه لسوداوية هذا اليوم

وفي الختام
شكرآ ..لحبك لكرهك لدلالك لأهمالك لوفائك لغدرك
شكرا لعيناك ,,شكرا لشفاهك
شكرا لعصبيتك وهدوء اعصابك
شكرا لضعفك,,لغرورك
شكرا لكل شئ ولأي شئ ولا لشئ
هل وجب علي ان اعتذر على حبي أو وفائي او ربما تقصيري وأهمالي أو لأي شئ

أطوي هذه الصفحه وانا اطوي العقد الثاني من حياتي لاتتعجب ان قلت لك بأنني الآن اغني لبريق ذلك الفراق واسمع موسيقى فيروز
((الله معاك ياهوانا يامفارقنا حكم الهوى ياهوانا واتفارقنا وياأهل السهر ياللي نطرونا بكره أذا انذكروا العشاق ظلوا اتذكرونا اتذكرونا اتذكرونا))

السبت، 16 يناير، 2010

رجل الصمت والغياب


ذات ليلة شتاء وحين كان الشوق ضيفآ ثقيلآ يحتسي فنجاني ويتدفأ بمدفاتي ويحكي لي خفايا عشقي ويخطط معي بأفكاري المجنونه
كنت ابحث عن ذلك الرجل حتى بتت على مقربة من النيل منه يدفعني فضولي لمعرفته لقتل صمته واخراجه من بوتقة الغياب
وحيث كنت انا انثى الثرثره نجحت اخيرا في اخراجه من صمته لدقائق
كانت تلك الليله الشتائيه الفاخره الى جانبه تضاهي ليله من ليالي الف ليله وليله كنت انا فيها شهرزاد وغاب عنها اميرها لأنه بأختصار رجل الغياب
ليس هناك مايساوي لدي كلمه منه تفيض بالمشاعر كنت افسر كل حرف منه بمعنى اشتهيه وكل كلمه بمعاني
لا لعشق بل لغموض ذلك الرجل ولست انا التي تعودت على أن ابحر واخرج من غير صيد
لم يجبني على تسأولاتي راح يجيب على اسئلتي بأسئله
ثم تركني اجيب عليها بمفردي ..وكيف اجيب على اسئلة من كان اكبر لغز في حياتي
كان لقلبه شفره لم اصل حتى الان لفك تلك الشفره ليس لعدم قدرتي على ذلك
و ليس الوقت من بخل علي هو من كان بخيلا بوقته وشحيحا بكلماته وباطلالته
كان ينبش في تلك الليله في قلبي وكأنه يبحث عن شئ تاه منه منذ زمن يبحث فيني عن طفله
قد ظن ان طفلته كبرت ..او قتلت ..او حتى اصبحت سرابا
لاتقلق ياسيد الصمت طفلتك مازالت تنتظرك على رصيف ذلك الشارع لتمسك يدها وتدخلها قلبك
لكن لم تعد هي طموحك ولم يعد ماضيها يغريك
طفلته يكفيها نظره منه الى ماضيها .. ليلقي عليها كلمة حب تتناسب مع جمال ذلك الماضي
لكنه لن يأتي ولن يفعل
لذلك استحق بجداره لقب "رجل الصمت والغياب"