CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

الاثنين، 8 فبراير، 2010

صباحاتي أنت!!


صباحك كما أحببت ان يكون
صباحك حب كحبك لذاتك
صباحك دفء يناقضك تماما
كيف أنت؟؟
كما تركتك او بالأحرى كما عهدتك!!
تسأل عن حالي؟؟
حالي قبلك او بعدك
انت يامن قسمت حياتي الى مراحل
مرحلة قبل وجودك وبعد
قبل عشقك وبعد
قبل الفراق الاول وبعد
قبل الحنين وبعد
قبل الرجوع وبعد
قبل الوداع وبعد
قبل الموت و....وهل يوجد بعد؟؟
احكي لي
هل أنت سعيد
هل تحمل لمستقبلك كلمات او لماضيك كلمه
أنا ؟؟
مازلت احاول العبور عبر تلك الفوهه الضيقه
وأنت؟؟
-
ليس غريبا على رجل المراحل ان يمضي
أمازلت تمارس عادتك الصباحيه في النظر الى عيناي
أو انها عاده باليه !!
أنا؟؟
أجل مازلت انتظر صباحا اطلالتك برغم بعد المسافات
الا انك تلازم شروق شمسي وغليان قهوتي
أمازلت تحب؟؟
-
وأنتي؟
أنا أحن لذلك الطفل فقط
لايعنيني ذلك الرجل الان
كبرت انا وبقى هو صبي
وقد تحول الحب الى أمومه
فقط هو احساس أم فقدت طفلها
أيعد ذلك حباُ؟؟



الأحد، 7 فبراير، 2010

قضية أنثى لم تنسى



وها قد أتخذت القرار الحاسم في حياتي العشقيه
تلك الكلمات اللتي كتبتها حفرت لها في قلبي فوق جراح حبه لتطمسها لتغسلني بالنسيان وعاد قلبي كيوم ولدتني امي (أبالغ كثيرا في كلماتي لكن اريد اشعار عقلي بأن أمضي قدما في قراري)
سأعود تلك اللي لم تعرف يوما طعم الحب.. ولم لا؟؟ للرجال قدره على ان يدوسوا ذاكرتهم ماذا لو تحكمت في هرمونات الذكوره في جسدي واحدث اضطرابات في قلبي وادوس على تلك الذكريات اللتي جعلت حياتي ملوثه بفايروس اسمه(الحنين)
لالشئ لذكراك لذه ايها الخائن,,ولكني ماعدت قادره على الأستمرار في انتهاك كبريائي الأنثوي
كنت أعتقد بفرط غبائي العشقي أن وفائي سيقيدك,,وأنك حتى لو لم تعد تحبني فأن قيد الذكريات سيلف حولك لم أصدم لأني اكتشفت عكس ذلك صدمتي أني اكتشفت أنني لم أكن يومآ ذكيه في الحب كنت في كل مره أرمي عقلي ورائي
و أسير خلف شئ ما أسمه قلب (من غير ياء الملكيه)
قضيتي الان ان استرد ملكية ذلك القلب وسلاحي هو (النسيان)
ربما ستكون رقيقه تلك الحرب معك تشبهني كثيرا ,,ولكن هل سأستطيع التغلب على جبروت رجل مثلك,,هل ستطول المده ربما سنه ,سنتان ,,هل ستكون بقدر سنوات عشقك ؟؟ أخشى ذلك ,,