CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

الخميس، 29 أبريل، 2010

تناقضات أنثى




أحب الوقت المهدور في الضحك اننا اذا اطلنا الضحك كأننا نطيل اقامتنا في الحياه بدون رسوم اشتراك او ايجار عمري


أكره الوقت المهدور في البكاء ربما لأن اكثر من نصف عمري قضيته بكاء على اشياء اشبه ماتسمى تافهه


أحب تلك الدُمى الصغيره وهي تنظر الي ربما لأني أثق بأنها لن تحمل في يوم ما مشاعر كره لي انا التي استعصى علي الثقه في من كانوا يدورون بلا فائده في محيط حياتي


أكره تلك الالوان والأصباغ التي يضعها النساء على وجوههم ربما لأني احب ان أرى عيني شخص بحده دون ان يشتت تركيزي مايضعه على وجهه او ماغيره في شكله الخارجي بنية اخفاء عيوبه


أحب الحقد على اناس معينين أولئك الأشخاص الذين يجب ان تطمس وجوههم باللون الاسود قبل يكسوا حياتك بذات اللون


اكره لعبة الفروق السبعه تلك التي تجبرنا على ان ندقق ونركز في شئ بلا فائده


احب النوم كثيرآ لأنه الوقت الوحيد الذي لاأستمر فيه بمحاسبة نفسي على اشياء اكل عليها الدهر وشرب


أكره الأعراس التي اجبر نفسي فيها على الأبتسامه لأناس في قمة التصنع الداخلي والخارجي ستكون بادره لطيفه من الدوله لو منعتنا من أقامة الاعراس وكأنها تمنع بذلك النفاق والتصنع


أحب الرجال الذين لايحبون لأنهم صادقون لا مجال للكذب في حياتهم


أكره النساء "المتخلفات" تلك التي تظن أن التحرر هو قيادة سياره أو التخلي عن الحجاب وجعلت ذلك قضيتها الأولى ليست تلك مشكلتنا يامتخلفه


أحب تحرري الداخلي ومشاعري التي لاتقيد أطلقت لها العنان منذ زمن بعيد ولم أستطع ألجامها لكني مازلت أحتاج الى الحديث فتضارب مشاعري قصه في طور الكتابه


أكره كلمة "فارس أحلام" ربما تضحكني فمن السهل امتطاء صهوة قلب لكنه من الصعب امتطاء صهوة حلم


أحب الكلام كثيرا امنيتي ان اجد الشخص الذي يستمع الي دون ان يمل واستمع له بشغف لذلك انا اكتب ربما سألجأ يوما ما الى ان اخترع رجل آلي ليستمع الى مااحب ومااكره فليس اعظم اهتمامات احد ان يستمع الى ذلك


أكره الصمت المغلف بالامبالاه عندها تمر الدقائق قاتله ومثقله بالأنتظار ربما سألجأ لأختراع رجل آلي صامت بنية تدميره


أحبني عندما أكون هادئه على غير عادتي

أكرهني عندما أطيل الكلام ,,

الجمعة، 23 أبريل، 2010

The end of love


سينتهي حبك

أعدك سينتهي حبك

أمهلني بعض الخيبات

قليلا من الطعنات

قسطا من العذابات

وألهمني ذلك الكبرياء القاتل

وحينها سينتهي حبك

حينها فقط سيمر خيالك على أرض ذاكرتي

ليجدها صحراء قاحله

خاليه الا من قبور احلام

وجثث كلمات حب وغرام

لأعد روحي المقتوله حينها

بأني سأصلي استسقاء لها

وأتأمل ذلك المطر وهو يسقط على صحرائي بحب جديد

لتتحول القبور الى أنهار

والجثث الى ارواح طاهره

والصبار الى جوريات صغيره

حينها سيعود خيالك الى ارض ذاكرتي ولن يعرفها ..

وسينتهي حبك

الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

قتلت ذلك الرجل




قدوتي في الحب
أمرأه قتلت رجل ..



لأنها كان يقتات على قلبها حين يجوع ليلا
كان يعطش لأهاتها حين ينتقم لنفسه منها
كان يتركها متباهي بتلك الرجوله الزائفه بعد ان يطعنها
ويخلف ورائه جثث لا جثه
ضحايا ليست هي الضحيه الوحيده
ترك آمالآ واحلاما وذكريات مقتوله خلفه

لأن كل الرجال حالمون
طامحون .. مهذبون ..مرهفي المشاعر
الا مع تلك المرأه التي جعلت قلبها بين يديه

منذ سلمته قلبها وهو ينخر كالسوس فيه
لايغري الرجل قتل أمرأه بل تعذيبها .. لايعشقها بل يعشق تملكها
يعشق دلالها له ..لايحبها يحب ماسينجب منها

متهم أنت يانزار بالكذب
حين قلت (دعيني أسس دولة عشق تكونين أنتي المليكة فيها واصبح فيها انا اعظم العاشقين)
منذ متى يجعل الرجل العربي المرأه ملكه
كيف تجرأ نزار على كتابة ذلك الكلام وهو من عاش في تلك الفتره التي كانت المرأه فيها كالجاريه
رجلنا "الرجل العربي" .. مأخوذ بكرسي الملك والامبروطوريات الرومانيه
فكيف يسمح لأمرأه ان تستحل منصبه وتنفيه خارج حدود السيطره ..
هو فقط يحبها مطيعه.. يعشقها خائفه ..تغريه تلك الخجوله


لتلك الاسباب
جعلت قدوتي في الحب أمرأه قتلت رجلا في قلبها ووارته في مقبرة ذاكرتها

واكملت حياتها ربما وحيده على ان تستسلم لمقولة (
ظل راجل ولا ظل حيطه)